ميزة جديدة على “تطبيق تيك توك” تنطلق قريبا.. هذه تفاصيلها


ميزة جديدة على تطبيق تيك توك

أعلن تطبيق “Tik Tok” عن إضافة ميزة جديدة لمساعدة المستخدمين على قضاء وقت أقل في تصفح منصته كل يوم.

قال Tik Tok إنها ستكافح ما يسميه ظاهرة إبقاء المستخدمين على الصفحات التي تعمل فيها المواقع والتطبيقات الأخرى بطرق مختلفة لأطول فترة ممكنة لزيادة المعلنين.

قال منظمو التطبيق إن الميزة الجديدة ، التي سيتم طرحها في الأسابيع المقبلة ، ستساعد المستخدمين على التحكم في مدة تصفحهم للتطبيق عن طريق إرسال الإشعارات والتحذيرات إذا كانوا يستخدمون النظام الأساسي لفترات طويلة من الوقت.

إذا كنت لا ترغب في قضاء أكثر من 10 أو 20 أو 30 أو 40 أو 50 دقيقة على Tik Tok في المرة الواحدة ، فيمكنك السماح للتطبيق بإخبارك عندما تقضي تلك الساعات.

ويقوم تطبيق Tik Tok بتثبيت لوحة تحكم جديدة لوقت الشاشة تتيح للمستخدمين معرفة مقدار الوقت الذي تقضيه على التطبيق بالضبط كل أسبوع ، مع لوحة التحكم الجديدة حيث يمكنك تقسيم وقتك ، ليلاً ونهارًا ، وهذا مفيد إذا كنت تريد لتقليل وقت الشاشة قبل النوم.

ميزة جديدة على "تطبيق تيك توك" تنطلق قريبا.. هذه تفاصيلها

يمكن للمستخدمين مطالبة TikTok بالتحقق من لوحات المعلومات الخاصة بهم أسبوعيًا حتى لا تصبح مهمة روتينية أخرى يسهل نسيانها.

وفقًا للدراسة ، فإن الأشخاص الذين يقضون وقتًا أطول في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي يكونون أقل سعادة ، ويمكن أن يؤدي الاستخدام المفرط للتكنولوجيا إلى مشاكل قد تؤدي في بعض الحالات إلى الاكتئاب والحوادث وحتى الموت.

في وقت سابق ، قدم تطبيق “Instagram” ميزة مشابهة تسمى “Take a Break” لحماية المستخدمين من الاستخدام المفرط للإنترنت ومساعدتهم على فهم مقدار الوقت الذي يقضونه في التطبيق كل يوم. يعتقد خبراء TikTok أن الميزات الجديدة “ستمنح الناس فهمًا أفضل للعادات الرقمية الإيجابية” وتساعد في “دعم الرفاهية الرقمية لمجتمعاتنا أثناء إنشائها واكتشافها على منصتنا”.

ويرى الخبراء في شركة “تيك توك” أن الميزة الجديدة “ستكوّن وعيا أفضل عن العادات الرقمية الإيجابية”، وستساعد “في دعم الرفاهية الرقمية لمجتمعنا أثناء إنشائهم واكتشافهم على منصتنا”.

وحسب مدونة أطلقها الموقع الرسمي لـ”تيك توك” على الإنترنت: “في تيك توك نعتقد بأن تجاربنا الرقمية يجب أن تجلب لنا الفرح والترفيه والتواصل والإثراء.. إن وجود علاقة إيجابية مع الأجهزة والتطبيقات الرقمية لا يقتصر فقط على قياس وقت الشاشة، بل يتعلق أيضًا بالشعور بالتحكم في كيفية استخدامنا للتكنولوجيا، والتأكد من أن الوقت الذي نقضيه على الإنترنت يسهم بشكل إيجابي في إحساسنا بالرفاهية“.

وانتشر تطبيق “تيك توك” بشكل كبير في الأعوام الماضية، ويحفز شكل التطبيق وطريقة التصفح فيه لإبقاء المستخدم لساعات طويلة، مما زاحم أكبر التطبيقات مثل إنستغرام وسنابشات.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *