خمس أسباب حيوية تجعل تطبيق booking أفضل تطبيقات الهاتف السياحية


booking في البداية كان موقعا يحمل فكرة عبقرية وتبدو غريبة بعض الشيء في البداية. وتمثل تلك الفكرة بإمكانية مستخ

الانترنت الذي سوف يكون سائحا بعد قليل من خلال هذا الموقع أن يعرف معلومات عديدة تهمه للغاية عن أماكن الإقامة الخاصة بالبلد الذي قد قرر زيارته. ما لبث بعد ذلك أن ازداد الموقع شهرة وحقق نجاحات متميزة في المجال.

ومع انتشار الهواتف الذكية، فقد رأى القائمون على booking ضرورة أن يواكبوا التطور التكنولوجيا. وأن يكونوا في نفس الوقت مع عملائهم في كل وقت حتى عبر الهواتف المحمولة. وذلك دون الحاجة لأن يدخلوا عبر متصفح انترنت أولا كي يصلوا إلى الموقع. ومن هنا كانت فكرة وجود تطبيق على الهواتف المحمولة بنفس الاسم يعمل بنفس كفاءة الموقع، ويقدم كافة ما يقدمه من خدمات.

وقد استطاع التطبيق في فترة قصيرة تماما كما فعل الموقع من قبل أن ينال إعجاب الكثير من المستخدمين. الأمر الذي جعله دون شك من أفضل التطبيقات السياحية على مختلف الهواتف السياحية. وتحديدا هناك خمسة أسباب هامة هي التي جعلته يحظى بتلك المكانة. وعليه فقد قررنا مناقشتها في هذا المقال لكي يسهل على القارئ العزيز استخدام هذا التطبيق أفضل استخدام يمكنه من معرفة كل ما يهمه من معلومات عن أماكن الإقامة التي يسعى إلى المكوث بها بعض الوقت.

booking لا يعرض الأسعار وحسب

فالصواب أن booking يعرض الكثير من المعلومات عن مكان الإقامة والتي من ضمنها السعر بالتفصيل. ففي التطبيق تعرف سعر الغرفة السجل والدبل والمدة المرتبطة بهذا السعر. مع معلومات كذلك عن عروض أسعار مثالية في أوقات ومواسم عدة. هذا فضلا عن أن التطبيق يكون مزودا بصور عديدة عن مكان الإقامة توضح لك طبيعته. فضلا طبعا عن محتوى مكتوب يبين لك ما في المكان من المميزات. بل وأيضا تقييمه السياحي من حيث هل هو خمس نجوم أم أربعة وهكذا.

booking ليس تطبيق للفنادق وحسب

ففي تطبيق booking يمكنك أن ترى المنتجعات السياحية والشقق المفروشة والفيلات التي يتم تأجيرها للسياح وحتى الشاليهات وأي مكان إقامة يمكن استئجاره. وهو بذلك يحظى باهتمام أكبر عدد ممكن من الناس كونه يتسع لمختلف رغباتهم في الإقامة دون التقيد بنوع واحد من محلات الإقامة.

booking يهتم بالموقع

إذ أن التطبيق لا يعرض لك فقط ما يحويه مكان الإقامة من الداخل وحسب. بل يهتم كذلك بموقع هذا المحل. من حيث مثلا قربه من المعالم السياحية في البلد التي يتواجد بها أو قربه من المطار. أو حتى قربه من محطات وسائل المواصلات العامة. هذا الأمر يساعد السائح دون شك على اختيار محل الإقامة الذي يجعله لا يستغرق وقتا طويلا للوصول إلى المعالم السياحية التي يرغب في زيارتها. وهو ما يعني توفير الكثير من الوقت والجهد بالنسبة له بالتأكيد. وهنا تظهر أهمية التطبيق بالنسبة له. فلولاه لاستغرق السائح وقتا طويلا للوصول إلى معلومات الموقع الخاصة بمكان الإقامة. خاصة في حالة ما إذا كانت زيارته تلك هي الزيارة الأولى له في تلك البلاد ولا يعرفها بشكل جيد.

booking مجاني وسهل الاستخدام

فلن تدفع أي أموال عند تحميله وكذلك عند استخدامه لاستكشاف المعلومات عن محلات الإقامة المختلفة. إنه أيضا سهل الاستخدام وغير معقد في إجراءاته بعكس تطبيقات أخرى لا تحمل مثل هذه المزايا. وهو مع كل ما يمنحه لك من معلومات أيضا تجد به ميزة هامة أخرى تتمثل في كونه لا يستحوذ على مقدار كبير من ذاكرة الهاتف الذكي.

إقرأ أيضاً


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *