ماذا تعرف عن إنترنت الأشياء (IoT)؟


انتشر ما يسمى إنترنت الأشياء (IoT) في السنوات الأخيرة، وأصبح جزءا” لا يتجزأ من حياتنا المستقبلية. لقد ظهر إنترنت الأشياء عام 1999م، ورغم هذا الانتشار الواسع له، إلا أنه ما زال غير معروف بالنسبة للكثير من الناس. سنتعرف في مقالنا على كل ما يتعلق بإنترنت الأشياء، تطبيقاته في حياتنا العملية، وآلية عمله.

ما هو إنترنت الأشياء (IoT)؟

يعبّر مصطلح إنترنت الأشياء (IoT) عن مشاركة الأجهزة للبيانات مع أجهزة أخرى متواجدة على نفس شبكة الإنترنت، ويتم ذلك من خلال استشعار الأشياء، والقدرة على التحكم بها من خلال برنامج تقني لمعالجة البيانات. هناك العديد من الأمثلة في حياتنا العملية عن إنترنت الأشياء، مثل أجهزة مراقبة القلب، حيث يمكن جمع المعلومات من جهاز ونقلها إلى جهاز آخر متواجد على نفس شبكة الإنترنت.

إنترنت الأشياء (IoT)
إنترنت الأشياء (IoT)

ما هي آلية عمل إنترنت الأشياء (IoT)؟

  1. توجد معدات استشعار داخل الأجهزة تجمع البيانات.
  2. عبر السحابة تتم مشاركة ماتم جمعه من بيانات.
  3. تُعالَج البيانات وتُدمَج مع البرامج.
  4. تنقل البرامج البيانات عبر تطبيق أو موقع ويب إلى المستخدم.

ما هي تطبيقات إنترنت الأشياء (IoT)؟

هناك العديد من التطبيقات في حياتنا، والتي يتم استخدام إنترنت الأشياء فيها، وأهمها:
• تحسين الخدمات العامة في المدن الكبرى، والتي ترتكز على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. تشمل الخدمات العامة الإضاءة، النقل وخدمات عامة أخرى، مما يسهم في دفع عجلة الإنتاج، تقليل تكاليفها وتحسين جودة الخدمات العامة.
• تحقيق الدمج بين التقنيات المعلوماتية والآلات الزراعية، وهذا ما يسمى الزراعة الذكية. حيث يمكن للمزارعين ربط هواتفهم الذكية بأجهزة الاستشعار لتحديد عدة أمور، مثل حالة الطقس، وضع التربة، حالة النبات وغير ذلك.
• في السيارات الذكية، مما يقلل الحوادث المرورية، وتصبح قيادة السيارات الذكية أسهل، وذلك بسبب ريط شبكة الإنترنت بهذه السيارات، فيحصل السائق معلومات عن الطريق، ويمكن توجيهه لطريق أقل ازدحاما”.
• التسوق في المتجر الالكتروني، وذلك من خلال تطبيق خاص بالمتجر يتم تحميله على الهاتف الذكي. يسمى هذا المتجر بالمتجر الذكي، ويتم الدفع من خلال التطبيق الخاص بالمتجر.
• يُستخدَم إنترنت الأشياء (IoT) في الأبواب الذكية. هذه الأبواب خاصة بالمنازل الفخمة أو الشركات التجارية، حيث يوجد أداة قفل لهذه الأبواب، ويتم ربط هذه الأداة بالهاتف الذكي ليتم فتح وقفل الباب بشكل أوتوماتيكي. يمكن استخدام بصمة الأصبع أو البلوتوث أو اللمس مع أقفال الأبواب الذكية.
• استخدام إنترنت الأشياء في مجال الرعاية الصحية، مثل أجهزة تخطيط القلب، وكذلك أجهزة مثل الألبسة الرياضية يتم ارتداؤها للتقليل من الإصابات، بالإضافة إلى العديد من الأنظمة الطبية الأخرى، مثل الساعات الذكية التي تقيس ضربات القلب ونسبة السكر في الدم.
• استخدام إنترنت الأشياء في أجهزة المنازل، مثل أجهزة مراقبة المنازل، أجهزة الإضاءة الذكية والتي تعمل بنظام الاستشعار، فتضيء عند وجود الأشخاص وتنطفئ أو تخفت في حال لم يكن هناك أحد، بالإضافة لأجهزة أخرى مثل أجهزة التكييف والتدفئة وغير ذلك.
• استخدام إنترنت الأشياء في تطوير التعليم، حيث يوفر للطالب التعلم الذاتي من خلال الانضمام للمنصات التعليمية، بالإضافة للبرامج التعليمية والأدوات الرقمية التي تساعد المعلم على الشرح. كذلك فإن إنترنت الأشياء يدعم تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك من خلال استخدام أجهزة لوحية خاصة بكل شخص.

أهم الشركات التي تستخدم إنترنت الأشياء (IoT):

ميزات إنترنت الأشياء (IoT):

هناك العديد من الميزات الهامة لإنترنت الأشياء، وهي:
1. التواصل بين الأجهزة، مما يسهل نقل البيانات.
2. يعمل إنترنت الأشياء كنظام مراقبة، فقد يخبرك إن كان لديك نقصا” ما داخل غرف المنزل، أو التنبيه لعطل أو لخطر ما إن كان موجودا”.
3. يوفّر اتصال الأجهزة ببعضها الحصول على نتائج دقيقة وبسرعة أكبر، مما يوفر الوقت والجهد.
4. بما أن إنترنت الأشياء يخدم نظام المراقبة في المنازل، فإنه سيساعد كثيرا” في توفير المال.
5. تحسين الحياة بسبب الإدارة الأفضل للأجهزة.

عيوب إنترنت الأشياء (IoT):

تتركز عيوب إنترنت الأشياء فيما يلي:
1. إن إنترنت الأشياء معقد.
2. عدم وجود معيار ثابت للأجهزة التي تعمل بتكنولوجيا إنترنت الأشياء.
3. ليس آمنا” تماما”، فقد يدخل هكر إلى شبكة الانترنت الخاصة بك، وبالتالي يصبح كل شيء يحيط بك مشاع.

خلاصة:

إن إنترنت الأشياء (IoT) هام وضروري في حياتنا الحالية وفي المستقبل أيضا”، وسيكون طريقة فعالة لتحسين جودة الحياة وتحقيق التقدم في كافة المجالات.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *