4 فوائد لمقالات التسويق لزيادة مبيعات متجرك الالكتروني


التسويق الالكتروني في عصرنا الحالي أصبح لديه الكثير من الأساليب التي تساهم بشكل فعال في زيادة مبيعات التجارة الالكترونية التي تعد أهم وسائل الربح من الانترنت، خاصة تلك التي يتم ممارستها في المتاجر الموجودة كمواقع على شبكة الانترنت للبيع والشراء. وتأتي كتابة المقالات التسويقية كأحد أهم هذه الأساليب التي أصبح المسوقون الالكترونيون يعتمدون عليها بقوة للتعريف بالمنتجات والخدمات والعمل على زيادة نسبة مبيعاتها. فلهذه المقالات العديد من المميزات التي تجعل عمليات زيادة الأرباح ناجحة للغاية. وقد اخترنا من تلك المميزات أهم 4 منها سوف نتحدث عنها من خلال السطور القليلة القادمة من هذا المقال. وهي تؤكد لك مدى أهمية الاعتماد على تلك المقالات في التسويق ورفع نسب التعامل والمبيعات.

مقالات التسويق تبرز كافة مميزات المنتجات

فالصور الخاصة بالمنتج ورغم أهميتها الشديدة بالنسبة للعملاء لكي يروا المنتجات بوضوح أكثر. إلا أنه من دون شرح يوضح ما في المنتجات من مميزات فقد لا تجتذب الصور العملاء بشكل جيد للشراء. لكن عندما تضع معها شرحا مناسبا تجد أن العملاء يعرفون المنتجات عن قرب. ويبدأون في معرفة المميزات. وهو ما يدفعهم للشراء دون شك. كما يمكن الاستعانة بمحتوى هذه المقالات لعمل فيديوهات تبرز المميزات بشرح مرئي ومسموع دون الحاجة لعناء القراءة.

مقالات التسويق تقنع العميل والدليل والبرهان

خاصة وأن أغلب مقالات التسويق التي يتم نشرها على أي موقع تمنح القارئ فرصة لكتابة التعليق الذي يرغب به على المقال. بل إن هناك موظفين تم تعيينهم خصيصا للرد على هذه التعليقات التي قد تكون إما في صورة استفسارات أو آراء وغيرها. وهنا يبرز دور المقال التسويقي في إقناع العميل كونه اعتمد على الحوار في أسلوبه هذا، لا الاكتفاء بتلقين العميل ما تم كتابته من مميزات. المقالات التسويقية فرصة رائعة أيضا لاستقبال ما يعرف بالريفيو عن المنتج. وهو ما يشجع عدد أكبر من الجمهور على الاقتناع بشراء المنتجات المختلفة التي يروج لها مقال التسويق.

المقالات التسويقية أسلوب لا يكلف الكثير من الأموال

وذلك على عكس وسائل أخرى تكلف الكثير من المال لما تحتاجه من أدوات. مثل عمل الفيديوهات على اليوتيوب والتيك توك على سبيل المثال لا الحصر. أنت هنا في حاجة إلى خبير بالمونتاج وخبير في التصوير وشخص يجيد التحدث أو الظهور أمام الكاميرا. فضلا عن كات للمحتوى الذي سوف تعرضه في الفيديو. نجد أن كل هذا أنت في غير حاجة إليه في حالة المقالات التسويقية. فقط كاتب للمحتوى يمتاز بأسلوبه الجيد في الوصف وإبراز المميزات ومحاولة تقليل آثار العيوب حتى تختفي تماما. ثم إن أردت تقوم بنشر هذه المقالات في بند خاص داخل متجرك. أو تقوم بنشرها في مواقع يزورها الكثير من العملاء المستهدفين لتحقق التأثير المطلوب.

المقالات التسويقية من وسائل الدعاية التي تحفز العميل على الشراء

فإذا نظرنا إلى الإعلانات سوف نجدها تعرف الناس باسم المنتج وأماكن بيعه وأهم مميزاته. لكن بصورة مباشرة للغاية فيها دفع صريح للناس على الشراء. وهذا طبيعي لأن هذا المحتوى أيا كانت طبيعته هو محتوى إعلاني. ورغم أهميته إلا أن الكثير من المسوقين الالكترونيين لا يكتفون به وحده. غذ يرون أن مقالات التسويق هي التي تكمل الدائرة التي تسيطر على أكبر عدد من الجمهور وتدفعهم للشراء. مع الفارق أن الأمر هنا يتم بصورة غير مباشرة. فالمقال يصف ويسرد مزايا المنتج. ويحكي كذلك عن عروضه المختلفة لكن ليس بالأسلوب الترويجي بل بأسلوب شخص مجرب له خبرة مع هذا المنتج. وهو ما يجعله يكتسب ثقة الجمهور دون شك بشكل أكبر.

إقرأ أيضاً


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *